• 160 متسابقاٌ ومتسابقة يشاركون في مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز القرآنية في غامبيا

160 متسابقاٌ ومتسابقة يشاركون في مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز القرآنية في غامبيا

بدعم وتمويل كريم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، نظم معهد سالم مولى أبي حذيفة بالتنسيق مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، مسابقة قرآنية في غامبيا، بقاعة الدوحة بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية،شارك فيها (160) متسابقاً ومتسابقة، واحتوت على ستة فروع هي: كامل القرآن، وكامل القرآن مع الجزرية، (20) و(15) جزاً و(10) أجزاء وصغار الحفاظ. وكونت لجنة تحكيم من (6) أعضاء لفعاليات هذه المسابقة، وحضر الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة الشيخ أحمد باندي رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية سابقاً، وعمر حسن خريش رئيس الأمانة العامة للتعليم، والشيخ شريف مالك بوجان نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والشيخ مصطفى جالو ممثلاً لرئيس الدولة، وعدد من العلماء والمشايخ والمهتمين بالشأن القرآني، ومندوب الهيئة العالمية الأستاذ أحمد حبيب، والطلاب وأولياء أمورهم وجمع من المواطنين، وقد ألقى الأستاذ محمد صاكو مدير المعهد كلمة رحب فيها بالحضور وأوضح أن هذه المسابقة مولها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ونفذتها الهيئة العالمية بإشراف معهد سالم مولى أبي حذيفة مقدماً شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين وللأمين العام للهيئة العالمية فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر، كما شكر حكومة غامبيا وعلى رأسها فخامة الرئيس الشيخ بروفسور دكتور يحيى عبد العزيز جامي على إتاحتهم الفرصة في تنفيذ مثل هذه البرامج ، وأثنى على القائمين بتنظيم الحفل، وجاءت بعدها كلمة الأمانة العامة للتعليم العربي الإسلامي تلاها الشيخ عمر خريش. ثم ألقى مندوب الهيئة الأستاذ أحمد حبيب كلمة شكر فيها الجميع وأشاد بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم وعلى رأسها فضيلة الدكتور عبد الله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة.
هذا وقد تخلل الحفل بعض التلاوات القرآنية من بعض المشاركين في المسابقة. وفي الختام تم توزيع الجوائز والشهادات على الفائزين وأعضاء لجنة التحكيم والمشرفين على المسابقة.