• أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل أعضاء مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن

أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل أعضاء مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة،على أهمية إبراز المؤتمر الأول لتعليم القرآن الكريم، بالطريقة التي تليق بمكانة القرآن الكريم، وشدد سموه على أهمية العناية بالتحضير والتنظيم لهذا الحدث الهام.
جاء ذلك لدى استقبال سموه للدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة. في صباح يوم الاثنين 3/6/ 1431هـ، وذلك بمكتبه بالأمارة في جدة، وأثناء الاستقبال قدم معالي الدكتور التركي والسادة أعضاء مجلس إدارة الهيئة لسموه خطة سير العمل والتحضيرات الخاصة بالمؤتمر العالمي الأول لتعليم القرآن الكريم، الذي تقيمه الهيئة في الفترة من 22 ــ 24 جمادي الآخرة. وقد أبان سموه بأن المملكة العربية السعودية تعتز وتفتخر بخدمة القرآن الكريم في الداخل والخارج، مؤكداً أنها قد قامت على كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم)،منذ المؤسس الأول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ وحرصت على دعم كل ما يُعنى بالقرآن الكريم والسنة النبوية في مختلف أنحاء العالم.
وفي ختام اللقاء قدمت لسموه هدية تذكارية من الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن.