• أمير الرياض يثمن جهود الهيئة العالمية في خدمة كتاب الله

أمير الرياض يثمن جهود الهيئة العالمية في خدمة كتاب الله

ثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، دور الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في خدمة كتاب الله عز وجل، جاء ذلك لدى استقبال سموه للدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، والشيخ خالد زينل عضو مجلس إدارة الهيئة، وفضيلة الدكتور عبد الله بن علي بصفر أمين عام الهيئة العالمية، والدكتور أحمد العطاس عضو الهيئة التأسيسية، والشيخ نجيب الصبي رئيس اللجنة الفرعية بالرياض، والدكتور عيسى الدريبي عضو اللجنة الفرعية، في يوم 21 من جمادي الأولى 1431هـ، وذلك في مكتبه بقصر الحكم بالرياض.
وأكد سمو الأمير سلمان أن المملكة العربية السعودية قامت على كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم)، و على دعم كل ما يُعنى بالقرآن الكريم والسنة النبوية في مختلف أنحاء العالم، منذ المؤسس الأول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ ومن بعده أبناؤه إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز (حفظه الله).
هذا وقد قدم معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي نبذة تعريفية لسمو الأمير سلمان، عن أنشطة الهيئة العالمية ودورها في نشر وتحفيظ كتاب الله عز وجل، والعناية بعلومه وتفهيمه وتطوير وسائل تعليمه للمسلمين في شتى أنحاء العالم.
وفي ختام اللقاء قدمت لسموه هدية تذكارية عبارة عن درع من الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن.