• مسابقة الماهر بالقرآن لصغار الحفاظ في باكستان

مسابقة الماهر بالقرآن لصغار الحفاظ في باكستان

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتنسيق والتعاون مع مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية في باكستان مسابقة الماهر بالقرآن لصغار الحفاظ تحت رعاية وزير الشؤون الدينية, وقد شارك في هذه المسابقة 400 متسابق ومتسابقة في أعمار عشر سنوات فأقل, واشتملت على ستة فروع: حفظ القرآن كاملاً بالقراءات العشر, وحفظ القرآن كاملاً مع الجزرية, وحفظ القرآن كاملاً مع رياض الصالحين, وحفظ القرآن كاملاً مع غرائب الألفاظ, وحفظ القرآن كاملاً مع تفسير الآيات, وحفظ القرآن لصغار الحفاظ. وكونت لجنة تحكيم لفعاليات هذه المسابقة برئاسة الشيخ القارئ محمد يوسف مشرف عام حلقات القرآن في باكستان, وعضوية ثلاثة آخرين, وبعد نهاية التصفيات أقيم احتفال تكريمي للمتسابقين حضره راعي الحفل معالي وزير الشؤون الدينية سيد حامد سعيد كاظمي, والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين في باكستان سعادة الأستاذ محمد بن عبدالرحمن البديوي, وسعادة الملحق العسكري للسفارة السعودية, ورؤساء المنظمات الإسلامية في باكستان, ومدير مكتب رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية في باكستان الأستاذ عبده محمد إبراهيم, وعدد من العلماء وأئمة المساجد والمدرسين والطلاب وأولياء أمورهم وجمع من المواطنين.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة زينب إقبال, وهي أصغر متسابقة وعمرها أقل من سبع سنوات مما كان لها الأثر الطيب في نفوس الحاضرين, ثم توالت الكلمات التي عبر فيها المتحدثون عن شكرهم للقائمين على تنظيم المسابقة, وأشادوا بجهود الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم وفي باكستان بصفة خاصة, كما أشادوا بهيئة الإغاثة الإسلامية, وتحدثوا عن فضائل حفظ القرآن والتنافس فيه, وحثوا الطلاب على بذل المزيد في حفظ وإتقان القرآن والتمسك بما جاء به من سلوكيات وأخلاق حميدة, وأثنوا في كلماتهم على الأعمال الجليلة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لشعوب الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض, هذا وقد تخلل الحفل بعض التلاوات القرآنية من صغار الحفاظ, وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على الفائزين في المسابقة.