• 700 متسابقة يشاركن في المسابقة القرآنية التي أقامتها الهيئة العالمية في جمهورية مصر

700 متسابقة يشاركن في المسابقة القرآنية التي أقامتها الهيئة العالمية في جمهورية مصر

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتنسيق والتعاون مع المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة حفل تكريم للفائزات في مسابقة السيدة زينب للفتيات التي شارك في تصفياتها 700 متسابقة من مختلف محافظات مصر, وقد اشتملت هذه المسابقة على خمسة فروع: حفظ القرآن كاملاً, و20 و 15 جزءاً, و10 و 5 أجزاء, وأقيم الحفل بقاعة المؤتمرات في الأزهر الشريف, وحضره فضيلة الإمام الأكبر الشيخ محمد سيد الطنطاوي شيخ الأزهر ورئيس المجلس العالمي للدعوة الإغاثة, ومعالي الدكتور عبدالله بن عمر نصيف الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة, وفضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم, وفضيلة الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية, وجمع من العلماء والشخصيات الدينية والاجتماعية.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة مرام محمد الزناتي الفائزة بالمركز الأول في حفظ القرآن كاملاً, كما أنها حافظة لمتن الشاطبية, ومتن الدرة, ومتن طيبة النشر, ولم يتجاوز عمرها ثلاثة عشر عاماً, ثم ألقى الدكتور عبدالله بصفر كلمة أثني فيها على العلماء الأجلاء, وكبار الشخصيات التي حضرت الحفل, وخص بالشكر فضيلة شيخ الأزهر محمد طنطاوي, ومعالي الدكتور عبدالله نصيف, وشكر مؤسسة حسن عباس شربتلي على دعمها في قيام مثل هذه المسابقات, وهنأ الفائزات بالمسابقة وأوصاهن ببذل المزيد من الجهد في تجويد وإتقان القرآن, والتمسك بما جاء فيه, والسير على هديه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم. بعده ألقى فضيلة شيخ الأزهر كلمة أشاد فيها بجهود الهيئة العالمية ممثلة في أمينها العام الدكتور عبدالله بصفر في خدمة القرآن ورعاية حفظته على مستوى العالم, وشكر مؤسسة حسن عباس شربتلي الخيرية لدعمها السخي لقيام هذه المسابقة, وتحدث فضيلته عن القرآن الكريم وأهميته في تزكية النفوس وتربية الأجيال وحفظ النشء, وفي ختام الحفل تم تكريم الفائزات في المسابقة, وعددهن 100 حافظة.