• الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية السابعة في فرنسا

الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية السابعة في فرنسا

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا والكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية المسابقة القرآنية السابعة التي أقيمت في قصر المعارض بباريس, وقد شارك فيها 160 متسابقاً ومتسابقة, واشتملت على سبعة فروع: حفظ القرآن كاملاً, و20, و15 جزءاً, و10, و5 أجزاء, وجزءان, وجزء واحد, وتم تكوين لجنة تحكيم لفعاليات هذه المسابقة من أساتذة معهد تحفيظ القرآن الكريم (الكلية الأوروبية) بباريس, وهم مجازون من مشايخ بالسند المتصل برسول الله , وبعد أن أعلنت نتيجة المسابقة أقيم حفل تكريمي للمتسابقين حضره عدد من الشخصيات الإسلامية والعلماء والمهتمين بالقرآن وعلومه, والمدرسين والطلاب, وأولياء أمورهم, وجمع من المسلمين بلغ أكثر من 50.000 شخص, بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم, ثم توالت الكلمات التي عبر فيها المتحدثون عن امتنانهم وسعادتهم بقيام هذه المسابقة, وعبروا عن أهمية تعليم القرآن الكريم, وحفظه لشباب الأمة الإسلامية, وتحدثوا عن الآثار العظيمة التي تركتها المسابقة في نفوس جميع الحاضرين والطلاب بصفة خاصة, وأشادوا في كلماتهم بالجهود التي تبذلها الهيئة العالمية في سبيل خدمة القرآن الكريم ورعاية طلابه على مستوى العالم, وشكروا القائمين على تنظيم المسابقة, ونوهوا بالأعمال الجليلة التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض, وقد تخلل الحفل بعض التلاوات القرآنية, وفي الختام وزعت الجوائز على الفائزين.