• الهيئة العالمية تقيم مسابقة في تلاوة القرآن الكريم للجالية السيرلانكية في السعودية

الهيئة العالمية تقيم مسابقة في تلاوة القرآن الكريم للجالية السيرلانكية في السعودية

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع قنصلية سيرلانكا بمقر القنصلية بمدينة جدة مسابقة قرآنية للجالية السيرلانكية بالمملكة العربية السعودية, شارك فيها 144 متسابقاً ومتسابقة, واشتملت المسابقة على أربع فروع:تلاوة القرآن كاملاً, تلاوة جزئي عم وتبارك, تلاوة جزء عم, تلاوة سورة الكهف ويس والواقعة والرحمن والجمعة والمنافقون, وكونت لجنة تحكيم لفعاليات هذه المسابقة برئاسة الأستاذ زيد قائد وعضوية الأستاذ محمد الخطيب والأستاذ محمد العطار وجميعهم من الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم, وبعد فرز نتائج المسابقة, أقيم احتفال تكريمي للمتسابقين حضره القنصل العام للسفارة السيرلانكية بجدة, وموظفي القنصلية وعدد كبير من الجالية السيرلانكية والمتسابقين ولجنة التحكيم.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم, ثم ألقى سعادة القنصل عبداللطيف محمد ظافر كلمة رحب في بدايتها بالحاضرين, وأشاد بقيام هذه المسابقة سنوياً لأبناء الجالية السيرلانكية في المملكة العربية السعودية, وأشاد بجهود الهيئة العالمية في تعليم القرآن الكريم على مستوى دول العالم, وفي سيرلانكا خاصة, وذلك من خلال إقامة المسابقات القرآنية والملتقيات العلمية التي تشجع الناشئة على حفظ كتاب الله الكريم مما يساعد في إعداد جيل صالح ومحصّن بالإيمان وأخلاق القرآن الكريم, ونوه بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين على مستوى العالم, بعده ألقى الأستاذ زيد قائد كلمة شكر فيها قنصل عام جمهورية سيرلانكا على تشريفه وحضوره لهذه المناسبة العظيمة وتمنى للمتسابقين التوفيق والنجاح, وحثهم على بذل المزيد من الجهد لإتمام حفظ القرآن الكريم وفهم اللغة العربية, وتلقي العلوم الشرعية, وقال: إن قيام هذه المسابقة هي ثمرة من ثمار الهيئة العالمية في رعاية الحفاظ والاهتمام بهم في مختلف دول العالم, وأشاد بالدعم الذي تجده الهيئة العالمية من ولاة الأمر في المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز في سبيل خدمة القرآن ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في شتى أنحاء العالم, وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا لجميع المشاركين في المسابقة.