• تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة عبطة بنت مقرن اللجنة النسائية تقيم حفلها السنوي السابع

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة عبطة بنت مقرن اللجنة النسائية تقيم حفلها السنوي السابع

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة عبطة بنت مقرن بن عبدالعزيز أقامت اللجنة النسائية التابعة للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم حفلها السنوي السابع, بقاعة ملكة الليل بمدينة جدة تحت عنوان (أهل الهند والسند), وذلك بحضور عدد كبير من نساء المجتمع بمدينة جدة.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة ميمونة محمد أسلم من دولة باكستان وهي الأولى في مسابقة صغار الحفاظ التي أقامتها الهيئة في العام الماضي, والتي لم يتجاوز عمرها السبع سنوات وهي تحفظ القرآن كاملاً بحمد الله تعالى, ثم ألقت رئيسة اللجنة النسائية الأستاذة منى الداوود كلمة رحبت فيها بالحضور, وشكرت الأميرة عبطة على تشريفها للحفل السنوي السابع للجنة النسائية, وقالت في كلمتها اليوم يتجدد لقاءنا في حفلنا السنوي السابع, وفيه يتجدد عهد الأخوة الإسلامية ممتدة من مشار ق الأرض ومغاربها, واستطردت قائلة: لقد أكرمنا الله عز وجل بأن جعل لنا الإسلام ديناً, وأكمل به نعمته علينا, وجعلنا أمة واحدة عرباً, وعجماً, وشعوباً, وقبائلاً بالرغم من اختلاف ألسنتنا, وألواننا, وعاداتنا وتقاليدنا, وأبانت في كلمتها الجهود التي تبذلها الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم, وأشادت بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز, وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز في سبيل خدمة كتاب الله ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في العالم, بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن جغرافية الهند وحكامها في العصور الإسلامية المختلفة, ودور الهيئة العالمية في تحفيظ كتاب الله في بلاد الهند, كما اشتمل برنامج الحفل على بعض الرقصات الشعبية في الهند والعادات والتقاليد, والأزياء الهندية المختلفة. وفي الختام تم تكريم الناشطات في مجال تحفيظ القرآن الكريم في بلاد الهند, وكذلك المشاركات في برنامج الحفل.