• رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية يزور اليمن ويفتتح عدداً من المراكز القرآنية ويرأس مؤتمر الإعلام المعاصر

رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية يزور اليمن ويفتتح عدداً من المراكز القرآنية ويرأس مؤتمر الإعلام المعاصر

قام معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مؤخراً بزيارة إلى الجمهورية اليمنية ، حضر خلالها افتتاح مقر مركز الإقراء والإجازة بالسند الذي قام ببنائه أبناء الشيخ إسماعيل أبوداود – رحمه الله – وقد شرف هذا الافتتاح معالي وزير الأوقاف والإرشاد اليمني الأستاذ حمود الهتار ، وبحضور فضيلة الدكتور عبدالله بن علي بصفر أمين عام الهيئة العالمية وعدد من المسؤولين والعلماء والمهتمين بالعمل القرآني في اليمن ، وجمع من المواطنين ومعلمي وطلاب المركز ، بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم, ثم كلمة ترحيبية من الدكتور زيد الفيلي الذي عرف بالمركز وأنشطته, وأشاد بالدعم الذي تقدمه الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم لمركز الإقراء, ثم ألقى الدكتور عبدالله بصفر كلمة نوه فيها بدور الهيئة العالمية في دعم المعاهد والمراكز القرآنية على مستوى العالم, وتوجه بالشكر لجميع الذين حضروا حفل افتتاح مقر مركز الإقراء والإجازة بالسند, وخص بالشكر رئيس وحكومة وشعب الجمهورية اليمنية, ومعالي الدكتور التركي, ومعالي وزير الأوقاف والإرشاد اليمني, وأبناء الشيخ إسماعيل أبو داوود, بعده ألقى معالي الدكتور التركي كلمة قال فيها: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد: فإنه من دواعي الغبطة والسرور أن أشارك إخواني الفضلاء في اليمن حفلهم الكريم لافتتاح مركز الإقراء والإجازة بالسند, والذي قام ببنائه أخوة أفاضل من أبناء المملكة العربية السعودية الأوفياء, وتطرق في كلمته إلى مكانة القرآن الكريم والعمل بما جاء فيه, واتباع سنة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم, ونوه بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة القرآن الكريم وتعليمه ونشره على كافة أبناء الأمة الإسلامية في العالم, بعده ألقى وزير الأوقاف والإرشاد اليمني كلمة أشاد فيها بجهود القائمين على مركز الإقراء والإجازة بالسند, وأشار إلى أهمية هذا الصرح القرآني الكبير, والرسالة التي يؤديها في سبيل خدمة القرآن الكريم لأبناء اليمن كافة, وأشاد في كلمته بالجهود التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية لأبناء الأمة الإسلامية في كافة المجالات.
من جهة أخرى قام الدكتور عبدالله بصفر بزيارة إلى مدينة صنعاء حيث أدى صلاة المغرب في جامع الصالح ونقلت مباشرة عبر قناة الإيمان ، ( وهذا الجامع عبارة عن تحفة معمارية وحضارية رائعة ) ، كما زار فضيلته برفقة معالي الدكتور التركي البرلمان اليمني ، ومقر دار الأيتام للرعاية والتأهيل ، وأقيم حفل بهذه المناسبة قدمت فيه عدد من الفقرات من ضمنها مسرحية هادفة كان لها الأثر الكبير في نفوس الحاضرين ، وقد وعد الأمين العام للهيئة بتكفل حلقات تحفيظ القرآن للأيتام .
من جهة ثانية قام فضيلة الدكتور عبدالله بصفر برفقة أمين عام رابطة العالم الإسلامي معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي ، ومعالي وزير الأوقاف اليمني الأستاذ/ حمود الهتار بزيارة إلى مدينة تعز وقفوا خلالها على معالم مسجد معاذ بن جبل وزاروا مركز معاذ التابع للهيئة العالمية ، بعدها زاروا مدينة تريم حيث اطلعوا على قسم المخطوطات بالمسجد القديم ، وزاروا كلية الشريعة ، بعدها توجهوا إلى مدينة سيئون ، وافتتحوا مقر الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم الذي أوقفته الهيئة العالمية لصالح الجمعية ، وحضروا الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة ، تحدث فيه الشيخ صالح جرشي رئيس الجمعية عن أنشطة وبرامج الجمعية ، وشكر الحاضرين على مشاركتهم في حفل افتتاح مقر الجمعية ، وألقى الدكتور التركي كلمة بهذه المناسبة تحدث فيها عن عظمة القرآن والرسالة المحمدية ، بعد ذلك زاروا مدينة المكلا وتفقدوا عدداً من المؤسسات الخيرية ، وألقى معالي الدكتور التركي محاضرة في جامع عمر بين صلاتي المغرب والعشاء .
وفي ختام زيارة الدكتور بصفر إلى اليمن التقى فضيلته مع رجل الأعمال عبدالله أحمد بقشان وتباحث معه حول مشروع فتح مكتب فرعي للهيئة العالمية في منطقة حضرموت ، وإقامة دورات لمعلمي القرآن الكريم ، ومتابعة المنح الدراسية المقدمة من الشيخ بقشان للمتميزين من طلاب الهيئة العالمية .
مما تجدر الإشارة إليه أن فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبدالله بصفر قد شارك في مؤتمر الإعلام المعاصر الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية بعنوان ( الإعلام المعاصر بين حرية التعبير والإساءة للدين ) الذي أقيم تحت رعاية فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية ، و بمشاركة معالي الدكتور عبدالله التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي ، وحضر حفل الافتتاح نيابة عن رئيس الجمهورية معالي الأستاذ / علي مجور رئيس مجلس الوزراء ، ومعالي وزير الأوقاف والإرشاد اليمني الأستاذ حمود الهتار ، وعدد من المسؤولين والعلماء والمهتمين بالعمل الإسلامي والإعلامي, وجمع من المواطنين ، وقد بدأ المؤتمر بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها فضيلة الدكتور عبدالله بصفر ، بعدها ألقى وزير الأوقاف والإرشاد كلمة ، ثم كلمة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، بعده ألقى رئيس مجلس الوزراء كلمة في هذه المناسبة ، هذا وقد استمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام شارك خلالها سعادة الدكتور عبدالله بصفر بالمداخلات والتعقيبات على أسئلة الحاضرين والمشاركين في المؤتمر ، وسجل سعادته عدداً من المقابلات التلفزيونية مع القناة الفضائية اليمنية .