• الهيئة العالمية تجدد اتفاقية تعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز

الهيئة العالمية تجدد اتفاقية تعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز

تم بحمد الله تعالى في يوم 10/03/1429هـ تجديد اتفاقية التعاون التي سبق أن وقعت قبل ثلاث سنوات بين الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي, وجامعة الملك عبدالعزيز بمدينة جدة, والتي آتت ثمارها المرجوة بفضل الله سبحانه وتعالى خلال تلك السنوات, وذلك رغبة منهما في تقوية وتعزيز العلاقات بينهما, وتحقيقاً للأهداف النبيلة التي يسعى إليها الطرفان لخدمة القرآن الكريم وعلومه, وقد اشتملت هذه الاتفاقية على عدد من البنود نذكر منها:
إقامة برنامج لتعليم القرآن الكريم في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة بالتعاون مع الهيئة العالمية لتقديم خدماتها التعليمية لشريحة حفظة كتاب الله عز وجل وتأهيلهم للحصول على الإجازة القرآنية بالسند المتصل, وتعليم القرآن الكريم عن طريق المقرأة الإلكترونية التي أنشأتها الهيئة العالمية من أجل تأهيل الحفاظ في مختلف دول العالم ــ أن يتبع هذا البرنامج رسمياً للهيئة العالمية وتشرف عمادة خدمة المجتمع على جميع الأنشطة التي يقدمها البرنامج ــ تتكفل الهيئة العالمية بإعداد المناهج التعليمية, وتأمين المدرسين والإداريين, وتتكفل الجامعة بإيجاد المقر المناسب للدراسة ــ اتفق الطرفان على أن تكون مدة العقد ثلاث سنوات وتجدد لمدة مماثلة باتفاق بين الطرفين ــ أن تكون المخاطبات الرسمية بين الطرفين باسم عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر في الجامعة وأمين عام الهيئة العلمية لتحفيظ القرآن الكريم, هذا وقد وقع على الإتفاقية كل من فضيلة الدكتور عبدالله بصفر عن الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم وعن جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وكيل الجامعة. وتهدف هذه الإتفاقية لتأهيل كوادر قرآنية متميزة في مجال خدمة كتاب الله وتيسير تعليم القرآن وعلومه لكافة شرائح المجتمع .