• 500 طالب وطالبة يشاركون في مسابقة حسن عباس شربتلي التي نظمتها الهيئة العالمية بجمهورية مصر العربية

500 طالب وطالبة يشاركون في مسابقة حسن عباس شربتلي التي نظمتها الهيئة العالمية بجمهورية مصر العربية

أقامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم مؤخراً حفل مسابقة السيد حسن عباس شربتلي (الماهر بالقرآن) بقاعة الأزهر الشريف بمدينة نصر بالقاهرة تحت رعاية المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة, وقد شارك فيها 500 طالب وطالبة من مختلف محافظات جمهورية مصر, واشتملت المسابقة على ستة مستويات: القرآن كاملاً بالقراءات العشر, القرآن كاملاً مع حفظ رياض الصالحين, القرآن كاملاً مع حفظ معاني الكلمات, القرآن كاملاً مع منظومة الجزرية, صغار الحفاظ, غرائب الحفاظ "القرآن كاملاً مع رقم الصفحة والآية", وذلك بحضور سعادة الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الاسلامية الأستاذ محمد شحاته الجندي والمدير العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة سعادة الدكتور يحيى وزري وفضيلة الدكتور عبد الله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم وفضيلة الشيخ عبدالفتاح غلام وكيل الأزهر الشريف نيابة عن شيخ الأزهر والدكتور محمد مختار المهدي الرئيس العام للجمعية الشرعية والسيد ياسر حسن عباس شربتلي نيابة عن إدارة مؤسسة الشربتلي وفضيلة الشيخ علي عبد الباقي شحاته الأمين العام لمجمع البحوث الاسلامية وعدد من العلماء والمهتمين بالقرآن والطلاب وأولياء أمورهم.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة خديجة عبد الحميد, بعد ذلك ألقى الدكتور عبد الله بصفر كلمة نوه فيها بدور الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في دعم معاهد ومراكز القرآن الكريم على مستوى العالم, وتوجه بالشكر لجميع الذين حضروا هذه المناسبة المباركة, وخص بالشكر السيد ياسر حسن عباس شربتلي على مشاركته ودعمه لقيام هذه المسابقة, وشكر رئيس وحكومة وشعب مصر وفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر معالي الدكتور محمد سيد طنطاوي على رعايته لحفل مسابقة الماهر بالقرآن, ثم ألقى وكيل الأزهر كلمة أبان فيها بأن المسابقة تهدف إلى بث روح المنافسة بين الطلاب داخل الحلقات والمعاهد القرآنية وحث أولياء الأمور على متابعة أبنائهم في مراجعة القرآن وبذل المزيد من الجهد لنيل شرف حمل كتاب الله ونقل الطالب من مرحلة حفظ القرآن إلى جمعه بالقراءات العشر وحفظ معانيه ودفعهم نحو حفظ أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم, وختم فضيلته كلمته بشكر الحاضرين وكل من ساهم في تكريم حفظة كتاب الله وأكد سعادته على أن من ساعد على حفظ القرآن له من الأجر العظيم ما لايعلمه إلا الله, وعلى من فاتهم حفظ القرآن أن يعينوا غيرهم على ذلك حتى يكون لهم مثل ثوابهم عملاً بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الدال على الخير كفاعله)). ثم ألقى الأستاذ ياسر حسن عباس شربتلي كلمة أبان فيها حرص مؤسسة حسن عباس شربتلي الخيرية على إقامة مثل هذه المسابقات القرآنية تشجيعاً لأهل القرآن لرفع الروح المعنوية عند الطلاب وتشجيعهم على المداومة وتعاهد كتاب الله دوماً, وأوصى سعادته حفظة القرآن أن يظلوا مهتمين بما حفظوه ويتعاهدوه دائماً حتى لا ينسوه, وفي ختام كلمته وجه سعادته الشكر لفضيلة شيخ الأزهر الشريف على رعايته الكريمة لهذه المسابقات القرآنية وكل من ساهم في إنجاح هذه المناسبة العظيمة. بعد ذلك توالت الكلمات التي عبر فيها المتحدثون عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على المسابقة وأشادوا بالمستوى المميز للحفظة والحافظات. وفي ختام الحفل وزعت الجوائز والشهادات التقديرية على المتفوقين من الطلبة والطالبات والبالغ عددهم (41) طالباً وطالبة كما وزعت الدروع على عدد من المسؤولين وضيوف الحفل.