• 77 حافظاً وحافظة تكرمهم الهيئة العالمية بالتعاون مع الجمعية الخيرية لتعليم القرآن باليمن

77 حافظاً وحافظة تكرمهم الهيئة العالمية بالتعاون مع الجمعية الخيرية لتعليم القرآن باليمن

كرمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم في اليمن 77 حافظاً وحافظة من خريجي الحلقات القرآنية بمحافظة حضرموت, منهم ثمانية مجازين بالسند المتصل على رسول الله صلى الله عليه وسلم, وذلك من خلال الحفل الذي أقامته الجمعية الخيرية في المسجد الكبير بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت تحت رعاية المحافظ وبحضور السيد أحمد جنيد الجنيد نائب المحافظ, والشيخ حسن محمد جابر نائب رئيس الجمعية, وبعض أعضاء مجلس الشورى, والمسؤولين بالمحافظة, والدكتور سعيد علي أبو مدرة رئيس اللجنة الفرعية بالمدينة المنورة ومندوب الهيئة العالمية, والشيخ صالح عبدالله باجرش رئيس فرع الجمعية بوادي حضرموت, وعدد من العلماء والمهتمين بالقرآن, والطلاب وأولياء أمورهم وجمع غفير من المواطنين.
بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم, ثم ألقى نائب المحافظ كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين وعبر عن مدى سعادته بالمشاركة في تكريم حفظة كتاب الله عز وجل, وهنأ المكرمين ودعاهم إلى ضرورة جعل تعاليم القرآن الكريم سلوكاً في حياتهم, وأن يكونوا قدوة لغيرهم في المجتمع, بعده تحدث نائب رئيس الجمعية الخيرية شاكراً الحضور على مشاركتهم في تكريم حفظة كتاب الله, وتطرق في كلمته للمشاريع القرآنية التي نفذتها الجمعية خلال الأعوام الماضية, وهنأ الحفظة المكرمين وقال: إن حفظة القرآن بمثابة السراج المنير في درب الأمة الإسلامية التي تواجه حالياً شتى أصناف التحدي من قبل أعداء الإسلام, وأشاد في كلمته بدور الهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم ورعاية حفظته على مستوى العالم, كما أشاد بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان في تعليم ونشر كتاب الله في شتى بقاع الأرض, هذا وقد تخلل الحفل بعض التلاوات القرآنية من الحفظة المكرمين وأناشيد دينية, وفي الختام وزعت الجوائز والهدايا على الطلبة المكرمين.