• قيام المسابقة القرآنية الأوروبية الخامسة عشر في كرواتيا

قيام المسابقة القرآنية الأوروبية الخامسة عشر في كرواتيا

نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع المشيخة الإسلامية في جمهورية كرواتيا المسابقة القرآنية الأوروبية الخامسة عشر في مدينة زغرب, شارك فيها 65 متسابقاً من 14 دولة أوروبية هي: كرواتيا ــ البوسنة والهرسك ــ هولندا ــ تركيا ــ فرنسا ــ بلجيكا ــ ألبانيا ــ صربيا ــ مقدونيا ــ سنجق ــ ألمانيا ــ كوسوفو ــ النمسا ــ الجبل الأسود, واشتملت هذه المسابقة على أربعة فروع: حفظ القرآن كاملاً, وحفظ 15 جزءاً, وحفظ 5 أجزاء, وفرع التلاوة, وتم تكوين لجنة تحكيم لفعاليات المسابقة برئاسة الدكتور فاضل فازليتش من البوسنة والهرسك, وعضوية أربعة آخرين, وقد أقامت اللجنة المنظمة حفلاً تكريمياً للمتسابقين في قاعة المؤتمرات بالمركز الإسلامي بمدينة زغرب, حضره عدد من ممثلي السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي في كرواتيا, ورئيس المشيخة الإسلامية فضيلة المفتي شوقي عمر باشتبش, وممثل محافظ مدينة زغرب, وممثلي الهيئات والجمعيات الإسلامية في كرواتيا, وعدد كبير من الحاضرين إلى جانب الطلاب وأولياء أمورهم.
بدأ الاحتفال بتلاوة من الذكر الحكيم, ثم ألقى ممثل المحافظ كلمة رحب فيها بالحاضرين, وأشاد بدور الهيئة العالمية في قيام هذه المسابقة, وشكر الدول المشاركة ونوه بجهود اللجنة المنظمة للمسابقة, بعد ذلك ألقى رئيس المشيخة الإسلامية كلمة رحب فيها بجميع الحاضرين والمشاركين, وأعرب عن سعادته عن قيام المسابقة ومشاركة عدد كبير من الدول الأوروبية فيها, واستضافتهم لحفاظ القرآن الكريم في مدينة زغرب, ووجه شكره للهيئة العالمية وخص بالشكر فضيلة الأمين العام الدكتور عبدالله بصفر على جهوده المباركة في خدمة القرآن, وشكر المملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً على عطائهم المتواصل في سبيل خدمة القرآن وتعليمه, وفي ختام كلمته هنأ الطلاب الفائزين, وأشاد بالمستوى الرفيع لحفظة القرآن, ثم توالت الكلمات التي عبر فيها المتحدثون عن سرورهم وسعادتهم لقيام مثل هذه المسابقة ومشاركة طلاب الدول الأوروبية فيها, وأشادوا بدور الجهات المنظمة للمسابقة, وفي ختام الحفل قدمت الجوائز والهدايا للطلاب الفائزين.