• الهيئة العالمية تشارك في ملتقى المجازين الثاني وحفل تخريج عدد من حفظة القرآن الكريم بجمهورية اليمن

الهيئة العالمية تشارك في ملتقى المجازين الثاني وحفل تخريج عدد من حفظة القرآن الكريم بجمهورية اليمن

شارك الدكتور أيمن سويد رئيس المجلس العلمي بالهيئة العالمية والدكتور أنس كرزون مدير إدارة البحوث والبرامج في ملتقى المجازين الثاني وحضورهما حفل تخريج الدفعة الخامسة للمجازين والمجازات الذي نظمه مركز الإقراء بالسند باليمن التابع للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم, وذلك بقاعة رئيس الجمهورية لرعاية الأيتام في مدينة صنعاء, والذي رعاه معالي وزير الأوقاف والإرشاد القاضي حمود الهتار, وبحضور رئيس الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم الدكتور غالب القرشي, والمشرف على مراكز الإقراء بالسند الدكتور زيد الغيلي وعدد من العلماء والمجازين وجمع من أولياء الأمور, بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم ثم كلمة المشرف على مركز الإقراء مرحباً في بدايتها بالضيوف ثم تحدث عن فضل القرآن والقراءات العشر, وهنأ المجازين وشكر الدكتور أيمن على مشاركته الفعالة في إجازة الحفظة, وأشاد بدور الهيئة العالمية في خدمة القرآن ورعاية حفظته على مستوى العالم, كما ألقى الدكتور أيمن سويد كلمة باسم الهيئة شكر فيها الحاضرين وبين أهمية الإجازة بالسند, وهنأ المجازين على المستويات الطيبة التي تحصلوا عليها, وأوصاهم بالتمسك بكتاب الله عز وجل علماً وعملاً, وألقى راعي الحفل معالي وزير الأوقاف والإرشاد كلمة أثنى فيها على جهود الهيئة العالمية ومركز الإقراء, وقال إن وزارته تهتم اهتماماً كبيراً برعاية الحفظة والحافظات على مستوى الدولة, وأشاد في كلمته بمستويات المجازين والمجازات, وفي ختام الحفل تم تكريم المجازين والبالغ عددهم 73 مجازاً ومجازة برواية حفص والقراءات العشر.
ومما تجدر الإشارة إليه أن الدكتور أيمن سويد ألقى محاضرة في ملتقى المجازين الثاني بقاعة مركز الأيتام, والذي حضره عدد كبير من المجازين والمجازات من جميع المحافظات, وتحدث فيها عن ضوابط الإجازة وشرطها ومسؤوليات المجازين, وأثنى على الشيوخ والشيخات الذين تعبوا وبذلوا جهودهم حتى تخرجت الأجيال التي تضمنتها سلسلة الإجازة المباركة , ودعا المجازين للمشاركة في التدريس والدورات بمراكز الهيئة العالمية.
من جهة أخرى شارك كل من الدكتور أيمن سويد والدكتور أنس كرزون في الحفل السنوي السادس عشر لتكريم الحفاظ الذي أقامته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع الهيئة العالمية والذي كرمت فيه 1200 حافظ وحافظة شاركوا فيها من جميع الحلقات القرآنية بالمحافظات, وذلك برعاية معالي وزير الأوقاف والإرشاد وبحضور عدد من الشخصيات الرسمية والعلماء والطلاب وأولياء أمورهم, وقد ألقيت فيه عدد من الكلمات المعبرة عن عظمة هذه المناسبة, وهنأوا الطلاب المتخرجين وحثوهم بمواصلة الحفظ وإتقان التجويد والتخلق بأخلاق القرآن الكريم والتمسك بما جاء فيه من سلوكيات وأخلاق كريمة وفي نهاية الحفل وزعت الجوائز على الفائزين.
من جهة ثانية قام الدكتور أنس أثناء وجوده باليمن بزيارة إلى الكلية العليا للقرآن الكريم التقى خلالها بالمدرسين والطلاب والطالبات وألقى عليهم محاضرة بعنوان (ركائز مهمة لشخصية طالب العلم وحافظ القرآن) وذلك بحضور عميد الكلية الشيخ عبد الحق القاضي كما زار بعض الجمعيات والمؤسسات القرآنية.