• الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية في جمهورية أوكرانيا

الهيئة العالمية تقيم المسابقة القرآنية في جمهورية أوكرانيا

تولي الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم اهتماماً منقطع النظير لموضوع المسابقات القرآنية بين الطلاب، وذلك لما تتميَّز به هذه المسابقات من أثر إيجابيّ في تنشيط العمل القرآني في البلد أو الإقليم التي تقام فيه المسابقة.
ومن هذه المسابقات التي نظَّمتها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم - بالتعاون مع مركز الرائد التابع لاتحاد المنظمات الاجتماعية- : مسابقة القرآن الكريم في جمهورية أوكرانيا، والتي أقيمت يوم الثلاثاء 16/9/1429هـ الموافق 16/ 9/2008م ، في مقر مركز الرائد بالقرم.
اشتملت المسابقة على سبع مستويات: حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحفظ (15) جزءاً، وحفظ (10) أجزاء، وحفظ (5) أجزاء، وحفظ جزئين، وحفظ جزء عم ، وحفظ نصف جزء عم.وبلغ عدد المشاركين في المسابقة (41) متسابقاً ومتسابقةً. وقد أشرفت على فعاليات المسابقة لجنة مكونة من: الشيخ الملا أنور نوغاشو نائب مفتي القرم للشؤون التعليمية، والشيخ عماد أبو الروب إمام وخطيب مسجد النور في كييف، والشيخ مصطفى أفندي إمام وخطيب الجامع الكبير في سيمفروبل، والأستاذ أيمن عبد الغني حسين ممثل الهيئة في المسابقة، وهو عضو اللجنة الفرعية للهيئة بمنطقة المدينة المنورة.
وقد أقيم حفل تكريمي بهذه المناسبة، يوم الأحد، بمقر مركز الرائد بالقرم.
بدأ الحفل بتلاوة آيات مباركة من آي الذكر الحكيم، ثم بعد ذلك كلمة د.محمد طه مسؤول مكتب الرائد في القرم، رحَّب فيها بالضيوف الكرام، والمتسابقين وأهاليهم، وجموع الحاضرين. ثم ألقى نائب ممثل الرئيس الأوكراني في القرم السيد رمزي ميميفتش خواجا كلمةً أشاد فيها بالجهود التي تبذلها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية لنشر كتاب الله تلاوةً وتمسكاً، والعمل على مساعدة الأقليات المسلمة على حفظ القرآن الكريم في العالم كافة وتتار القرم خاصة.
وفي الختام ألقى الأستاذ أيمن عبد الغني حسين ممثل الهيئة كلمته التي شكر فيها الضيوف والحضور، وتوجَّه إلى المتسابقين متمنياً لهم التوفيق والسداد، ومؤكداً على النعمة الكبيرة التي منَّ الله بها على المتسابقين من حفظ لكتاب الله أو بعض أجزائه، وحثهم على بذل المزيد من الجهد لإتمام حفظ القرآن وتعلم اللغة العربية، وتلقي العلوم الشرعية الأساسية، وأوضح بأن وجود الحفاظ في أوكرانيا اليوم إنما هو ثمرة يانعة من ثمرات الهيئة العالمية في رعاية الحفاظ والاهتمام بهم في مختلف دول العالم، وأن الهيئة تتشرف باهتمام ولاة الأمر في المملكة العربية السعودية ودعمهم المستمر للهيئة من أجل مواصلة تعليم ونشر القرآن وتفهيمه وتطوير وسائل تعليمه على كافة أبناء المسلمين في العالم.
وفي ختام الحفل وزعت الجوائز والهدايا للفائزين والمشاركين في المسابقة.