• حفل تخريج طلاب مركز الرضوان لتحفيظ القرآن الكريم في جمهورية أوكرانيا

حفل تخريج طلاب مركز الرضوان لتحفيظ القرآن الكريم في جمهورية أوكرانيا

بتوفيق من الله عزَّ وجل احتفلت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بتخريج تسعة طلاب من مركز الرضوان في أوكرانيا، وذلك يوم 17/ 9/ 2008م، وأقيم هذا الاحتفال في مقر مركز الرائد بالقرم، وحضر الاحتفال مفتي القرم سماحة الشيخ أمير علي أبلاييف، ونائب وزير الأديان القرمي الشيخ حيدر بولاتف، وممثل الهيئة الأستاذ أيمن عبد الغني حسين عضو اللجنة الفرعية للهيئة بمنطقة المدينة المنورة، وعدد من الشخصيات العلمية، وأولياء أمور الخريجين.
وقد ابتدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم لأحد الخريجين، ثم كلمة ترحيب وتعريف بالمركز ودوره في رعاية أبناء المسلمين في تلك البلاد ألقاها مسؤول مكتب الرائد في القرم الأستاذ محمد طه عزام، ثم ألقى سماحة مفتي القرم كلمةً شكر فيها الجهود المباركة التي تقوم بها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم - وعلى رأسها الأمين العام الدكتور
عبد الله بصفر- في خدمة القرآن الكريم وتعليم أبناء المسلمين كتاب ربهم، ودعم الحلقات والمراكز القرآنية التي ستكون بإذن الله حصناً ونوراً للمسلمين، ووقاية لهم من الانحراف والضياع، ودعى الخريجين إلى القيام بدورهم في خدمة دينهم ومجتمعهم في تعليم القرآن الكريم في مدنهم وقراهم، وتوعية الناس إلى التمسك بالدين الحنيف، ثم ألقى نائب وزير الأديان القرمي كلمته التي أعرب فيها عن شكره للهيئة العالمية ودورها الرائد ومتابعتها الحثيثة للارتقاء بمستوى الطلاب نحو الأفضل والأكمل.
ثم ألقى ممثل الهيئة كلمةً شكر فيها مفتي القرم على كلمته الطيبة وثنائه على الهيئة وجهودها في خدمة القرآن الكريم وأهله، وأوضح أن هذه الانجازات والنجاحات للهيئة لم تكن إلا بتوفيق من الله أولاً ثم بالرعاية والدعم الكريم الذي تلقاه الهيئة من ولاة الأمر في المملكة العربية السعودية ومن أهلها المخلصين، ثم ألقى الحافظ لكتاب الله مراد سليمانف كلمةً باسم الخريجين عبَّر فيها عن سعادته وسعادة إخوانه الخريجين بحفظ القرآن الكريم وتخرجهم في المركز، وعن شكرهم للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، وعلى دورها الكبير في الاهتمام بهم ورعايتهم وتشجيعهم على حفظ كتاب الله تعالى.
ثم استمع الحضور لنماذج من تلاوات الخريجين، بعدها قام الضيوف الكرام بتوزيع الشهادات والهدايا للخريجين.